السبت، 22 نوفمبر، 2008

هولوكوست



هولوكوست: هى كلمة يونانية تعنى الحرق الكامل للقرابين المقدمة للآلهة ومع بداية القرن التاسع عشر تم استخدام الكلمة للإشارة إلى الكوارث والمآسى، ثم أصبحت تعنى بشكل محدد الحرق المنظم الذى مارسته ألمانيا النازية على اليهود الذين وقعوا فى أسر الجيوش النازية حينما اجتاحت أوروبا فى فترة الحرب العالمية الثانية وهناك قولان كبير حول العدد الحقيقى الذى وقع ضحية هذه العملية حيث يبالغ اليهود فى العدد بشكل كبير يصل فى بعض الأحيان إلى خمسة ملايين يهودى فى حين أن هناك بعض الأبحاث تشير إلى أن الرقم الحقيقى لا يتعدى عدة آلاف خاصة وأن هناك وثائق تؤكد أن تعداد اليهود فى أوروبا كلها وقت الحرب لم يتجاوز اثنان مليون يهودى تمكن كثير منهم من الهرب من الجيوش النازية ومن بين من شكك فى صحة الروايات اليهودية بناء على وثائق معتمدة المفكر الفرنسى الشهير روجيه جارودى والذى تعرض للسجن من جراء بحثه فى هذا الموضوع.

هناك أنواع أخرى من الهولوكوست، على سبيل المثال الهولوكوست الآسيوي التي استعملت لوصف أوضاع جزر المحيط الهادي وأقصى شرق آسيا تحت احتلال الإمبراطورية اليابانية والهولوكست الأسود لوصف موت أعداد كبيرة من الزنوج على السفن التي كانت تقلهم إلى عبوديتهم في الولايات المتحدة والهولوكوست الصيني لوصف أوضاع الصين تحت الاحتلال الياباني، ولكن وكما ذكرنا سابقا أن كلمة هولوكوست تستعمل في الوقت الحالي على الأغلب لوصف الحملات الحكومية المنظمة من قبل ألمانيا النازية وحلفائها لإبادة اليهود في أوروبا أثناء الحرب العالمية الثانية.

السبت، 15 نوفمبر، 2008

يعنى إيه قومية

أول من استخدم هذا المصطلح كان الايطالى جويسيبى ماتزينى عام 1835 وعرف القومية بأنها "إنتماء جماعة بشرية واحدة لوطن واحد بشرط أن يجمعهم التاريخ المشترك واللغة الواحدة" وقد أضاف الألمانى هيدير لهذه الشروط شرط "وحدة الثقافة النابع من وحدة اللغة ووحدة الدين كمصدر للتأثير الروحى" ثم أضافت الكتابات الماركسية "وحدة التكوين النفسى ووحدة السوق الاقتصادية" وإن كان لم يعول كثيرا فيما بعد على هذه الاضافة الماركسية.

وعادة ارتبطت النزعات القومية فى التاريخ بحركات التحرر من الاستعمار أو الوحدة.

ومن النماذج الشهيرة لفكرة القومية (القومية الألمانية) والتى نجحت فى النهاية فى تكوين الاتحاد الألمانى والذى عرف بألمانيا العظمى ، (القومية الإيطالية) والتى نجحت كذلك فى توحيد إيطاليا، و(القومية العربية) التى أفرزت عدة تجارب للوحدة ولكنها لم تستمر طويلا ومن أشهر هذه المحاولات كانت محاولة الوحدة بين مصر وسوريا تحت اسم (الجمهورية العربية المتحدة).

الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

الشمولية



هى إحدى طرق الحكم وفى أغلب الكتابات السياسية تكون هى المقابل للديمقراطية وهى باختصار تعنى "نظام سياسى يسيطر فيه حزب واحد فقط على الحياة السياسية فى الدولة ولا يسمح بوجود معارضة أو تداول سلمى للسلطة" وهى ترتبط ارتباط وثيق بوجود نظام بوليسى قوى يعتمد على القمع والإرهاب حتى يصل إلى حد التدخل فى الشئون الخاصة للأفراد ويمنع حرية التعبير عن الرأى بحيث يتم السيطرة تماما على وسائل الإعلام وكافة النشاطات السياسية.

ومن أشهر الأمثلة التاريخية على تجارب الحكم الشمولى هى الحزب النازى فى ألماني والحزب الشيوعى فى روسيا، وهذا ما جعل الشمولية ترتبط فى الأذهان بالطغيان

وقد أشار أشار Carl Friedrich إلى 5 صفات أساسية تميز النظام الشمولي :

1. حزب وحيد يراقب جهاز الدولة, يديره رئيس ذو كاريزما خاصة.

2. إيديولوجية دولة تحتوي على أبعاد خارج حدودية وأممية.

3. جهاز بوليسي يعمد للإرهاب.

4. إدارة مركزية للاقتصاد.

5. احتكار وسائل الاتصال الجماهيرية

أما Emilio Gentile فيرى أن " من عبارة الشمولية يُفهم: تجربة هيمنة سياسية تقودها حركة ثورية مكونة في حزب عسكري التنظيم, يستجيب لمفهوم سياسي أصولي. يهدف لاحتكار السلطة, ويعمل بعد استلامها, بطرق غير شرعية لهدم النظام السابق عليه أو إعادة صياغته, ويقيم دولة جديدة, مؤسسة على الحزب الواحد. وتقوم هذه الدولة الجديدة بالسطو على المجتمع, لإخضاعه لرؤية هذا الحزب.

السبت، 1 نوفمبر، 2008

يعنى إيه ديمقراطية؟



كلمة ديمقراطية مشتقة من كلمة يونانية قديمة مكونة من شقين (ديمو) و (قراطيس) وهى تعنى (حكم الشعب) وأول أشكال الديمقراطية المعروفة ظهر فى اليونان القديمة طبقا لهذا التعريف، وللديمقراطية عدة أشكال أشهرها هى:

1- (الديمقراطية الليبرالية) و هي شكل من أشكال الحكم السياسي يقوم بشكل عام علَى التداول السلمي للسلطة و حكم الأغلبية و حماية حقوق الأقليات.

2- (الديمقراطية الاشتراكية) وهى التى اشتهرت بها الصين.

والتداول السلمى للسلطة يعنى انتقال الحكم من مجموعة أو أفراد إلى مجموعة أو أفراد آخرين بشكل منظم طبقا للقوانين والدستور وبدون نزاعات.

الأحد، 26 أكتوبر، 2008

أيديولوجيا



هى الكلمة اللاتينية Ideology وقد عرفها كارل منهايم من خلال مفهوم خاص (وتعنى منظومة الافكار التي تتجلى في كتابات مؤلف ما ، تعكس نظرته لنفسه وللآخرين، بشكل مدرك او بشكل غير مدرك) ومفهوم شامل (منظومة الافكار العامة السائدة في المجتمع).

وعرفها كارل ماركس بأنها (هي كل مجموعة منظمة من الأفكار تشكل رؤية متماسكة و طريقة لرؤية القضايا و الأمور التي تتعلق بالأمور اليومية أو تتعلق بمناحي فلسفية معينة سياسية بشكل خاص).

إذن باختصار فالـ (أيديولوجيا) تعنى مجموعة من الأفكار فى إطار محدد تؤثر على وجهة نظر الفرد فى المجتمع،وهذا المصطلح هو كلمة فرنسية الأصل ثم انتقلت إلى الألمانية ثم إلى بقية اللغات بنفس المفهوم.

وعلى هذا فإن معنى الكلمة من وجهة النظر السياسية تكون عبارة عن مجموعة الأفكار السياسية التى يعتنقها الفرد وتشكل وتحدد أرائه السياسية من خلالها.

الخميس، 23 أكتوبر، 2008

معنى السياسة

كلمة سياسة مصدرها فى اللغة كلمة (ساس) بمعنى تسير الأمور ورعاية الشئون ومن هنا اصطلح على أن السياسى هو من يتولى تسيير أمور الناس ورعاية مصالحهم، ولأن مصالح البشر تتشابك وتتعارض وتتناقض كان دور السياسى هو التوفيق بين هذه المصالح ورعايتها بما يحقق فى النهاية مصلحة الجماعة التى يراعى شئونها كأن تكون دولة ما أو مجموعة من البشر يربطها رابط مشترك.
وفى الموسوعة الحرة ويكيبيديا عرفت السياسية بأنها "السياسة هي الإجراءات و الطرق التي تؤدي إلى اتخاذ قرارات من أجل المجموعات و المجتمعات البشرية . و مع أن هذه الكلمة ترتبط بسياسات الدول و أمور الحكومات فإن كلمة سياسة يمكن أن تستخدم أيضا للدلالة على تسيير أمور أي جماعة و قيادتها و معرفة كيفية التوفيق بين التوجهات الإنسانية المختلفة و التفاعلات بين أفراد المجتمع الواحد ، بما في ذلك التجمعات الدينية و الأكاديميات و المنظمات .

أما العلوم السياسية فهي دراسة السلوك السياسي و تفحص نواحي و تطبيقات هذه الساسة و استخدام النفوذ ، أي القدرة على فرض رغبات شخص ما على الآخرين .

تعرف السياسة أيضا بأنها : كيفية توزع القوة و النفوذ ضمن مجتمع ما أو نظام معين" .

باختصار فإننا نعرف الآن أن دور السياسيين هو رعاية مصالح الأفراد العاديين الذين لا يشتغلون بالسياسة وذلك بالطبع بطريقة تحقق الصالح العام وليست مصالح شخصية خاصة.

الأربعاء، 22 أكتوبر، 2008

تعريف بالمدونة

بداية أحب أن أوضح أن كثير من الناس لا يدرك بدقة المصطلحات السياسية التى نسمعها فى نشرات الأخبار أو نقرأها فى الجرائد مثل (أيدولوجية - شمولية - ديموقراطية ) وغيرها من المصطلحات التى تتردد كثيراً فى حياتنا دون أن نعى ماهيتها الحقيقية.
فى هذه المدونة لن نتكلم فى السياسة (تصرفات الحكومات أو شئون الدول) ولكن سنتكلم عن السياسة (شرح للسياسة) حتى نفهم بشكل جيد معانى هذه المصطلحات ومن ثم يمكن بعدها لمن شاء أن يتكلم فى السياسة.

لست أدرى هل هى فكرة جيدة أم لا؟ لذا يهمنى أن أعرف منكم.

تحياتى للجميع

جروب يعنى إيه سياسة على الفيس بوك

إذا أعجبك ما تقرأ على هذه المدونة أرجو أن تخبر أصدقائك بها لأنه لكم جميعاً